~عيـش حيـــاتك وناسه~
ارررررررررررررحبو تو مانور المنتدى بطلتك cheers >>>اقلك سر ..تعال تعال قرب شوي Suspect
وشرايك تسجل عندنا ترا ماراح تخسر شي ...بس هالله هالله بالمشاركات هع
يالله بسررررعه افعص على التسجيل واذا انت مسجل ليش ماتدخل لايكون مكسوف؟؟ اجل افعص على دخول وتمتع بأجمل اللحظات معنا في اسرة عيش حياتك وناسه
Cool

مع تحيـــاـت}}..إداره المنتدى
Embarassed



~عيـش حيـــاتك وناسه~


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» عفوآ نيوتن أنا الجاذبيـه‎ .. يستحق القراءه!
الأحد يونيو 09, 2013 2:13 am من طرف FrfØóÖšħăĥ

» صحتك في المشي ...
الخميس ديسمبر 06, 2012 7:06 am من طرف sara farag

» صور الانمي Air
الخميس ديسمبر 06, 2012 7:01 am من طرف sara farag

» محشش ذكي....؟؟؟
الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:38 am من طرف sara farag

» ضع اسمك و شوف سيارتك ...
الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:27 am من طرف sara farag

» Lamborghini
الإثنين ديسمبر 03, 2012 5:53 am من طرف sara farag

» سعودي جنن الغرب بسيارتة
الإثنين ديسمبر 03, 2012 5:40 am من طرف sara farag

» اتحـدى احد يجيبها ويقول ايش هوا دااااااااااا؟؟؟؟؟؟!!!!!!
الإثنين ديسمبر 03, 2012 5:33 am من طرف sara farag

» إغرب السيارات في العالم
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:49 am من طرف sara farag

» ماكسيما 2010
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:47 am من طرف sara farag

» سيارة بالأحلام فقط ...
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:46 am من طرف sara farag

» غراااااااائب السيارات
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:42 am من طرف sara farag

» فيلم حاحا و تفاحة
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:38 am من طرف sara farag

» .. لو مغك مسدس مين بتموته .. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الأحد ديسمبر 02, 2012 8:33 am من طرف sara farag

تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
FrfØóÖšħăĥ
 
░▒▓Ṧฬ€€Ŧ❤ ЯŐΦя๏
 
سعادة الملك
 
غفووري
 
LOLO222
 
امونه المزيونه
 
حمتـو
 
اتعبكـ بس اعجبكـ
 
هـدوءaLpRaNcEsA
 
اصدق الحزن الابتسامة
 

شاطر | 
 

 نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة يوليو 31, 2009 6:40 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

بسم الله ا لرحمن الرحيم....


قامت نوف على صوت صراخ وبجي نطت من فراشها وركضت صوب الصراخ شافت أمها
وخواتها يبجون ويولولون حاولت أنها تستوعب السالفة وإنها تفهم اللي قاعد
يصير بس ماقدرت المنظر لحاله أرعبها وخلاها ترجف سالت أختها ابتسام بصوت
مبحوح وخايف
نوف: ابتسام شصاير ؟؟
شافتها أختها بنظره حزينة وكأنها عاجزة عن الرد بس جاوبتها والدموع تنزل من عيونها كأنها النهر اللي ماله نهاية
ابتسام: أ..أ..أبوي...ما..مااااااااات
طاحت هذي الكلمات على نوف مثل الجبل مثل البرق لما يشق السما ومثل الرعد
لما يهز صوته البشر وما صارت تحس بل الهوا اللي تتنفسه حست انه روحها طلعت
منها والدنيا صارت سوده صارت تقول بنفسها :لأ هذا حلم إنا لحد الحين نايمه
هذا موحقيقه إنا لازم اقعد لازم اقعد غمضت عيونها حيل وصارخة: أنا لازم
اقعد... الكل شافها وراحولها وأمها ركضت عليها كانت نوف معروفه عند الكل
أنها الغالية على قلب أبوها وإنها الدلوعة عنده واهي اللي ماخذه قلبه واهي
اللي كان أبوها دايما يقصد ويشعر فيها باشعاره
راحت أمها وضمتها حيل وقالت لها والدموع تركض من عينها
إلام: ماعليه يا نوف ترى الموت علينا حق وهذا يومه ..
شافت نوف أمها واهي مو مصدقه الكلام اللي أمها تقوله يعني فعلا أبوها مات
من غير ما تشوفه ولا تودعه أفلتت نوف نفسها من حضن أمها وراحت تركض صوب
الدوانيه رايحه تشوف المكان اللي دايما أبوها كان يقعد فيه المكان اللي
مخاوي أبوها المكان اللي تعودت تلقى أبوها فيه وعنده استكانت الشاي ويسرح
باشعاره وكانت دايما باسمها أهي نوف ..حاولت أمها تمسكها وتمنعها بس كانت
نوف أسرع منها فتحت باب الديوان ولقت فيه رياجيل وانصدموا لوجودها لقت
وجوه مألوفة بس ما كان هذا اهتمامها كان اهتمامها أنها تلاقي أبوها قاعد
بمكانه وعنده استكانت الشاي لكن اللي شافته غير جذي لا أبوها كان موجود
ولا استكانت الشاي اللي ماكانت تفارق مقعده حست بدوخة قويه وإنها ما تقوى
على الوقوف استنكرت الوضع وهزت براسها نافيه الحقيقة المره وبكل الم
ومعانة وقهر صرخت نوف صرخة كلها حزن تخلي شعر الجسم يوقف صرخة توقف القلب
من كثر الألم غمضت نوف عينها وانهارت على الأرض و صارخة من حشاها والألم
يعتصر قلبها ..
نوف: يباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
لا تخليني تكفى يبا لاااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااااا
اقشعر بدن الموجودين كلهم لمنظرها وما عرفوا شيسوون غير واحد منهم قام
بسرعة وضمها حيل وحاول انه يحتويها مو لأنه كان متأثر من اللي صار على
العكس كان معصب حيل أولا :لأنها دخلت ديوان الرجال وثانيا: لأنها دخلت
عليهم ببيجامه النوم كانت بجامتها ورديه وصغيره وتوصل لعند الركبة ونص كم
وضيقه ضمها من ورى وقربها حيل من صدره ورفعها عن الأرض ودخلها البيت وهي
كانت منهارة مو عارفه شكانت تسوي وأول ما دخلها لفت وجهها عليه ولا ما
تشوف إلا ذاك الطراق اللي لف وجهها ومن كثر قوته ماعرفت تتوازن وطاحت على
الأرض حطت أيدها على خدها واهي مصدومة وتطالع الأرض وما سمعت إلا صوت مثل
زئير الأسد كله عصبيه وكان يوجه لها الكلام : تراج مو أول ولا أخر وحده
يتوفى أبوها و شنو كنتي تفكرين فيه لما دخلت الديوان بهشكل أنتي أكيد
استخفيتي شوفي عاد هذا وأنا نفسي اللي قاعد يحذرج إذا شفتج داخل الديوان
ولا سمعت لج أي حس داخل البيت بكبره بيجيج شي العن من هالطراق أنتي فاهمه؟؟
حاولت نوف أنها تستوعب منو هذا صاحب هالصوت رفعت وجهها والدموع تنزل من
عينها وشافته بس ما قدرت تتعرف عليه قامت من على الأرض وحاولت أنها تركز
أكثر بس ماطلع معاها شي وردت عليه بصوت حزين بس فيه شويه من الخوف ..
نوف: ومنو تكون أنت ؟؟
رد عليه بطريقه باردة وضيق عيونه وقالها بتحدي : بعدين بتعرفين...
وطلع وراح لديوان الرجال ما عرفت شتسوي ردت لاستنتاجها وقالت هذا أكيد حلم
ردت لدارها وحطت رأسها على السرير وتهز نفسها وتردد إنا الحين بقوم من
الحلم إنا... الحين بقوم ... إنا الحين بقوم... إلى إن نامت وبعد فتره
قامت من النوم ولقت هدوء بالبيت تنفست بهدوء وقامت من سريرها بحذر ورحت
تلبس روب البجاما اللي كان معلق عند المرايه ولبست الروب ولفت وجهها وشافت
نفسها بالمرايه وانصدمت كان خدها متورم مكان الطراق أفتحت باب غرفتها
وراحت تركض بسرعة ونزلت من الدرج مثل المجنونة لقت أمها وخواتها قاعدين
يتكلمون مع واحد صوته ما كان غريب ولما قربت أعرفت انه اهو الشخص نفسه
اللي طقها فتحت الباب بقوه وكانت عيونها موجها على الرجال وكلامها موجه
لامها وقالت بصوت حزين: يمه أبوي مات ؟؟ فتحت أمها ذراعها لبنتها عشان
تضمها وركضت البنت على حضن أمها وانهارت بالبجي وصارت تقول كلام يعور
القلب إما الرجال اللي كان قاعد طلع من الغرفة واهو معصب وصفق الباب وراه
فزت نوف من صوت الباب العالي قالت بعصبيه
نوف :هذا شفيه ليش ما عنده احترام لمشاعر الآخرين يعله ربي يبليه بمثل حالتنا وأردى..
سكتت إلام بنتها وقالت لها


عدل سابقا من قبل أميرة الجليد في الجمعة يوليو 31, 2009 6:48 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة يوليو 31, 2009 9:09 pm

مشعل: وشتبي بنوف؟...
ناصر: نوف بنت عمتي وانا من حقي اسأل عليها؟...
حاول مشعل انه يغطي على عصبيته وقاله وكأنه ماله خلق يرد عليه...
مشعل: نايمه...
سعود: هلا ناصر انت معانا على نفس الرحله؟...
مشعل بتهكم...
مشعل: اي... شفت الصدفه العجيبة...
سعود: والله صدفة... وشكلكم تعرفون بعض...
ناصر: ليش انت تعرف مشعل؟...
سعود: اي... مشعل زوج رفيجة مرتي وتلاقينا بدبي وتعرفنا على بعض... الا انت من وين تعرف مشعل؟...
ناصر: اهو يصير ولد عم بنات عمتي...
ردد سعود الكلام وكأنه يحاول يتوصل للقرابه...
سعود: اي يعني اهل من بعيد... زين والله... انا زميل ناصر بالمكتب..
ما كان مشعل ناوي انه يسألهم اشلون تعرفوا على بعض على العكس اهم ماشيين
على بعض حيل... حاول مشعل انه يتخلص من هالشخصين الثقيلين عليه...
مشعل: عن اذنكم بستخدم الحمام...
تفرقوا وراح كل واحد فيهم لمكانه... قعد مشعل على كرسيه بتثاقل ومسح وجهه بعصبيه وزفر بقوه... حست فيه نوف وقامت من نومها...
نوف: شفيك؟.. ليش معصب؟... عسى سعود مجننك؟...
لف مشعل وشاف نوف وابتسم بمراره...
مشعل: قولي من شفت؟..
نوف بشك: منو؟..
مشعل: ناصر ولد خالج...
نوف بتسأول: ناصر؟ اهو معانا على نفس الرحله...
مشعل: للأسف اي... انا كنت حاس انها بتكون رحله ما يعلم فيها إلا الله ... من اول ما شفت وجه هالمضيفة....
نوف: وانت ليش متضايق؟...
مشعل: لأن هذولي مو بشر... استحاله يكونون بشر ... ما بقى غير نص ساعه ونوصل الكويت... وان شاء الله نوصل بسرعه...
حب مشعل يضحك مع نوف وقال لها معلق على الوضع...
مشعل: شوفي احنا موقعنا جعرافي... اول ما يفتحون الباب بنركض بسرعه للجوازات نختمها وننحاش..
نوف: بس انا ما اقدر اركض...
مشعل: في الحرب تكون الخسائر عظيمة...
نوف: يعني بتنحاش وتخليني؟...
مشعل: شوفي انا راح اساعدج بالبداية ومن بعدها اذا طحتي فلا تتوقعين اني ارفعج..
نوف: حرام عليك.... عاد اول ما اطيح اصارخ واقول مشعـــل وانت تقول نــووف ويحذفون علينا قنابل وصواريخ و انت تركض عشان تنقذني....
شاف مشعل نوف بطرف عينه وحست نوف انه نقد عليها وقال لها يعايرها...
مشعل: انا ما قلت لج انج حيل تكثرين من شوفة المسلسلات الاجنبية.... انتي
من وين جبتي الصواريخ والقنابل وبعدين منو هذا اللي بيصارخ ويقول نووف انا
لو صار اللي تقولين عنه كنت تلقيني اول واحد منحاش واقول اللهم نفسي....
نوف متفاجأه: اووه..صج انك نحيس... هذا وانا شاده فيك الظهر....
مشعل: من شاف قنابلج وصواريخج تبينه يقعد....
ضحكوا على تعليق مشعل وطلب مشعل من المضيفة كوبين قهوه....
قعد مشعل مع نوف يسولف ويتكلم الى ان جا ناصر وقاطعهم...
ناصر: قوة نوف... قالي مشعل انج نايمه...
كانت طريقة ناصر بالكلام فيها تجريح لمصداقية مشعل... شاف مشعل ناصر بطرف
عينه وردت عليه نوف متحاشية المشاكل اللي ممكن تصير بينهم...
نوف: اي انا كنت نايمه وتوني اقعد...
ناصر: اكيد كنت تعبانه لاني اعرفج عدل وما تحبين تنامين إلا على فراشج...
رد مشعل على ناصر بأسلوب فيه من الوقاحه والتهكم بنفس الوقت..
مشعل: لا... اصلا انا كنت مسهر نوف معاي... تعرف بعد احنا يا الرياجيل شغلنا ما يخلص...
كان قصد مشعل واضح من طريقة كلامه وعصب ناصر على اسلوب مشعل و سال بوقاحه...
ناصر: وشنهو شغلكم؟..
بغت نوف ترد إلا يقاطعها مشعل...
مشعل: امور سريه تتعلق بالشركة.... شي ثاني بعد...
عصب ناصر على اسلوب مشعل وعلى طريقته بالكلام... جت المضيفة تتطلب من ناصر
انه يقعد بكرسيه لان الطياره تحلق بأجواء الكويت ... والطقس بالكويت ما
كان يساعد على الطيران من كثرة الغبار....
نوف بخوف: مشعل.... الطيارة بتطيح؟...
مشعل: اي... وبيحذفونا بقنابل وصواريخ...
نوف: مشعل انا ما اضحك...
مشعل: وانا شدراني قالولج عراف من المستقبل ....
الطيار: اعزائي المسافرين نرجوا ربط احزمه الامان للهبوط...
بسرعه وبأيد ترجف مسكت نوف حزامها وحاولت تصكرة... صك مشعل حزامه ولتفت
لبنت عمه لقاها تعاني من حزامها... سحب مشعل حزامها وربطه لها رفعت نوف
راسها عشان تشكر مشعل... وتصادمت نظراتهم حست نوف ان قلبها وقف وما عاد
ينبض.. وانها ما قدرت تتنفس... وكأن نظراته لها قاعده تسحب روحها منها...
وبنفس الوقت كان مشعل يحتويها بنظراته وكأنه يبي يخليها داخل عينه ويغمضها
ويحرص عليها حتى لو انه ما يفتحاها ولا يشوف غيرها... اهتزت الطيارة وغمضت
نوف عينها... مسك مشعل ايدها وقالها مطمئن..
مشعل: لا تخافين ان شاء الله ما راح يصير شي...
انزلت الطيارة بقوه على الارض وخافت نوف ضغطت على ايد مشعل بقوة وصارخت بخوف تنادي بأسم مشعل...
نوف: مشـــعل....

...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة يوليو 31, 2009 9:10 pm

مشعل: اشش... ما عليه... لا تخافين انا عندج .... وراح اضل عندج...
كان ناصر يراقبهم من بعيد ولا قدر يشيل عينه عنهم حس بالكرة والحقد اتجاه
مشعل... او بصيغه ثانيه صار يحس بالغيرة.... قبض ناصر ايده بقوه ... كان
يحاول يمتلك اعصابة اللي قاعده تفلت منه من اول ما شاف مشعل...
الطيار: اعزائي المسافرين ترحب بكم الخطوط الجويه الكويتيه بدوله الكويت
ونتمنى لكم اقامه ممتعه...فتحت نوف عينها وشافت مشعل يبتسم لها وقالها
بصوت حنون...
مشعل: الحمد لله على السلامة...
ردت نوف عليه بأحراج...
نوف: الله يسلمك....
تلفت مشعل حواليه وقال لنوف بضحك...
مشعل: الخطة a... قومي بسرعة...
ضحكت نوف على حركة مشعل وقالت لها بضحك...
نوف: لا استطيع ان اجري... اهرب بدوني...
ضحك مشعل بصوت عالي... وقال لها...
مشعل: اموت معك ولا ان اعيش بدونك...
قال مشعل كلماته وكأنه قاصدها... ارتبكت نوف من كلماته مع انها تدري ان هذا مجرد ضحك.. رد مشعل وقال لها معلق على اسلوبهم...
مشعل: مو جنه قلبناها مسلسل مدبلج...
ضحكت نوف على تعليق مشعل... فتحت نوف حزامها ووقفت عشان بتطلع من الطيارة
واهي واقفه شافت ناصر يخز مشعل بطريقه كلها الكرة وأحتقار حست ان ناصر
يكرة مشعل بهالنظرة.... تنهدت نوف بخوف ووقف مشعل يمها وابتسم لها ابتسامه
رقيقه ومسك ايدها عشان يساعدها على المشي...
مشعل: يلا؟...
ابتسمت نوف ومسكت ايده ومشت معاه... ختم مشعل جوازاتهم وكانوا بيطلعون بس جاه الشرطي يكلم مشعل...
الشرطي: عفوا اخوي ما تقدر تطلع الحين من المطار لانك مثل ما انت شايف
الغبار خلى الرؤية شبه معدومه.... اذا ما تمانع تنتظر شوي بالمطار إلا ان
توضح الرؤية...
مشعل بضيق: اوووف... مشكور اخوي....
التفت مشعل لنوف وقالها بضيق...
مشعل: شكلنا بنعلق مع بعض مرة ثانيه...
تصنعت نوف ابتسامتها القلقة وقالت له بتوتر...
نوف: ما علية... طول ما احنا بالكويت فكل شي بخير...
سحب مشعل بنت عمه وقعدوا بكافيه وطلب لنوف قهوة.... كانت نوف حاطه راسها
على الطاوله واول ما حط مشعل القهوة يمها رفعت راسها وقالها مشعل..
مشعل: شكلج تعبانه حيل... كنت ناوي امر المستشفى نشوف خالتي بس حالتج هذي خلتني اعكس مخططي...
نوف: لأ... انا بخير انا ودي اشوف امي... مشتاقتلها موووت...
مشعل: وتبينها تشوفج وانتي بهالحاله... مستحيل...
ناصر: وشنهو المستحيل؟...
تعمد ناصر انه يتدخل ويقطع حديثهم.... سحب ناصر كرسي وقعد معاهم من غير ما احد يقوله... وشاف نوف بنظرة حنونه وسألها...
ناصر: اشلونج الحين؟...
تضايق مشعل من حركة ناصر وكان وده انه يكفخه بس مشعل كان يعرف اشلون يتصرف
مع الاشخاص اللي يضايقونه... فرد مشعل جسمه وقعد براحه بكرسيه وابتسم بخبث
... ردت نوف على ناصر بتوتر...
نوف: انا بخير....
ناصر: الحمد لله... انا متضايق لشوفتج وانتي بهالحاله.... اتمنى انج ما تضغطين على عمرج مهما كانت الاسباب... ولا انت شرايك؟...
وجه ناصر كلامه لمشعل كان يقصد انه يضايق مشعل بهالسؤال... بس كالعادة عرف مشعل يرد على ناصر بأسلوب يستصغر فيه اللي جدامه...
مشعل: والله يا ناصر ما اقدر اوعدك اني ما اتعب نوف معاي.... مثل ما انت تشوف انا ما اقدر استغنى عنها...
حست نوف ان الموضوع صار ياخذ منحنى ثاني... فحاولت انها تتخلص من
مشاحناتهم... التفتت يمين ويسار ولقت سعود وهيفاء... رفعت نوف ايدها تأشر
لهم ونادتهم... صج انها ماتحب صحبتهم لكن هذا عندها ارحم من هوشة ولد عمها
وولد خالها...
هيفاء: هاي نوف... ويه شفتي الجو؟....
نوف: اي... مخيف...
كانت نوف تقصد جوها اللي قاعده فيه اللي بين اي لحظة ولحظه ممكن يقلب معركه فيها سفك دماء...
شاف مشعل نوف بتعجب وكأنه مستغرب تصرفها اهي تدري شكثر مشعل ما يواطنهم فاليش نادتهم؟...
سعود: بصراحه هالجو يخوف وودكم تردون لدبي...
مشعل: لا شدعوه احنا نحب الكويت بغبارها وعواصفها وامطارها... هذي الكويت ومن يمشى على ترابها يعشقها ولا يمكن يخلها....
استغربت نوف من وطنية مشعل وقالت لنفسها...
نوف: هه... من سمع كلام مشعل يقول انه عاش طول حياته فيها واهو اصلا ما عاش غير اربع سنين تقريبا...
كمل مشعل كلامه ووجهه لنوف وقالها بأبتسامه ساحرة وبصوت حنون...
مشعل: ولا انتي شرايج "حبيبتي"...
حبيبتي؟... سمع ناصر هالكلمه وحس انها مثل السكين أطعنته بقلبه... انصدم
ناصر لهالكلمة وشاف مشعل بعصبية ورد شاف نوف.... كانت نوف منصدمه من كلمه
مشعل وحست برعشه خفيفه بجسمها كله... حست ان هالكلمه سحبت روحها منها...
تنحت نوف بوجه مشعل وشافته وتعبير ملامح الصدمة طبعت على وجهها من اسلوب
مشعل ومن طريقته وكانت مستحيه من الكلمة و اللي العن من جذي قالها جدام
ناصر اللي ما يعرف جذبتهم... ابتسم مشعل لنوف ابتسامه خفيفه فانتبهت
للسالفه و ردت نوف وباحراج...
نوف: ها... أ..أي صح...
ناصر: شنو؟...
كان ناصر مستنكر كلمة حبيبتي.... ومستنكر اكثر لتجاوب نوف مع مشعل...رد مشعل ببروده اعصاب...

مشعل: شنو؟.... انت ما توافقني برايي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة يوليو 31, 2009 9:32 pm

عصب ناصر من بروده مشعل وعصب على طريقته
بتصنع الغباء.... عرفت نوف ان ناصر متضايق من كلمه مشعل فبسرعة فزت من
مكانها ووقفت وقالت لناصر بتوتر...


نوف: ا...أ.. ناصر ممكن اكلمك شوي؟...


قطب ناصر جواجبه واستغرب من اسلوب نوف ....


ناصر: اي... ليش لأ؟...


قام ناصر ومشى ورى نوف وقبل لا يبتعدون علق مشعل وقال لنوف...


مشعل: حبيبتي لا تتأخرين انتي تدرين الشوق شيسوي فيني...


ما قدر مشعل يمسك ضحكته على التعبير اللي انرسم بوجه ناصر كان شكله
بالنسبه لمشعل يموت من الضحك فضحك بخباثة وشاف نوف اللي شوي وتموت من
الموقف وغمز لها... حست نوف انه بيغمى عليها من الخرعه لان ناصر كان ممكن
يتسرع ويمسك مشعل ويدبغه على اسلوبه معاها.... كان ناصر بيتوجه لمشعل بس
نوف امسكت كم دشداشته وسحبته لف ناصر وجهه لها وبدأ يشك بالموضوع اكثر
واكثر... تجاهل ناصر كلام مشعل على مضض وراح مع نوف... توترت نوف وما عرفت
شتقول وشلون تقدر تقنع ناصر بجذبتهم.... تلعثمت نوف وشافها ناصر بنظرة
شك...


نوف: اممم.... الموضوع وما فيه.... انه.... مشعل..... اقصد انا....


ناصر: نوف شصاير؟...


نوف: لا ما صار شي... بس ان...


زفرت نوف بقوه ودفعت الكلام منها بصعوبه...


نوف: انا ومشعل اخترعنا لنا جذبه عشان نتجنب بعض المشاكل...


ناصر مستغرب: شتقصدين؟...


نوف بتوتر: احنا.... اقصد انا جذبت على هيفاء وقلت ان..... مشعل.... رجـ.... رجلي.


انصدم ناصر من الكلمه ..."رجلي".... شاف نوف باستغراب وقال لها بشمئزاز...


ناصر: من صجج؟...


نوف: ناصر انت ما كنت تعرف الوضع اللي كنا فيه كنا مضطرين نجذب...


ناصر بعصبيه: وشنهو الوضع اللي يخليج تجذبين هالجذبة ال...


قاطعته نوف: انت ما راح تتفهم انا ادري...


حاول ناصر يتمالك اعصابه و تنهد بعصبية... ربع ايده ونزل راسه ورفع عينه وشافها... قالها بصوت خفيف...


ناصر: اشرحي لي واوعدج اني راح اتفهم....


ابتسمت نوف لناصر وقالت له السالفه... كان واضح حيل على ناصر انه متضايق
وكانت واضحه طريقته في مسك اعصابه.... شاف ناصر مشعل بغضب وكان وده
يذبحه...


ناصر بضيق: بس هذا مو سبب كافي يخليكم تجذبون هالجذبه....


نوف: بس حزتها ما كان في حل غيرها... اتمنى انك تتفهم الموضوع ترى ما في شي من اللي يقوله مشعل صح...


ناصر: شتقصدين؟..


نوف باحراج: يعني.... حبيبتي.... راح اشتاقلج.... هالكلام هذا اهو بس قاعد يمثل دوره...


لف ناصر وشاف مشعل اللي كان قاعد براحه ويتكلم بكل ثقه وكأنه شي عادي...


ناصر: يستحسن له انه يبتعد...


ما سمعت نوف تعليق ناصر لانها كانت تشتري القهوة ولفت وجهها له وكان معاها القهوة...


نوف: يلا....


لف ناصر لها واخذ منها القهوة ومشى وراها... راحت نوف واقعدت


عند مشعل ورجع ناصر لمكانه بعيد عنها...


سعود: ما كان في داعي انكم تتعبون نفسكم ...


نوف بابتسامه حلوه: لا عادي... شدعوه ...


ابتسم ناصر لابتسامتها... شافه مشعل واهو يبتسم لنوف فبتسم اهو بدوره له
شاف ناصر ابتسامه مشعل الصفرة وهز مشعل راسه بنفي بخفه... كان بيوصله
رساله معناتها "لا تفكر فيها حتى".... ضيق ناصر عينه وشاف مشعل بتحدي...
خافت نوف من حرب النظرات اللي قاعده تصير جدامها فقالت لهيفاء...


نوف: هيفاء شرايج نتمشى شوي بالاسواق انا ما شريت شي لخواتي ودي اذكرهم بهديه....


قامت هيفاء مع نوف يشترون شويه اغراض وقبل ما يقومون قال مشعل لنوف بطريقه انه الزوج المهتم وقالها...


مشعل: معاج فلوس؟... تدرين شلون اخذي بطاقتي الفيزا....


فتح مشعل بوكه وعطى نوف البطاقة اخذت نوف البطاقة واهي تحلف انها ماراح تخلي فيها ولا فلس ...


نوف بخباثة: مشكور...


راحت نوف مع هيفاء يتمشون وخلت ناصر ومشعل وسعود مع بعض وما كان كاسر
خاطرها غير مشعل لانه قاعد مع اكثر اثنين اهو يكرهم.... شاف مشعل ناصر
بطرف عينه وابتسم وكأنه ناوي على شي شافه ناصر وعبس وجهه... مسك مشعل
تلفونه ودق على ابتسام بنت عمه وردت عليه ابتسام...


ابتسام: الو...


مشعل: هلا ابتسام... معاج مشعل...


ابتسام: هلا مشعل...


مشعل: اشلون مرت عمي الحين ...


ابتسام: لا الحمد لله الدكتوره رخصت لنا نرجع البيت باجر ان شاء الله وفي موضوع ابي اكلمك فيه ضروري... إلا انت متى ترد؟..


مشعل: انا بمطار الكويت الحين...


ابتسام مصدومه: شنو؟.... ليش ما قلتوا انكم بتردون اليوم؟؟...


مشعل: ليش؟.. في شي؟..


ابتسام بتوتر: ها... لا... بس ما توقعت انكم بتردون بهالسرعه هذي؟...مشعل بشك: ابتسام... في شي؟...


ابتسام: انت لما ترد البيت راح تعرف بنفسك؟...


مشعل: وشنو بالبيت؟...


ابتسام: ا... أ.. مشعل انا مشغوله الحين اكلمك بالبيت...


صك مشعل السماعة مع ابتسام والحيرة واضحه على وجهه قام بسرعه واستأذن
لناصر وسعود ومشى بسرعه... توجه لنوف ومسكها مع ذراعها وسحبها... تفاجات
نوف من حركه مشعل... قالها مشعل بحزم..


مشعل: احنا لازم نرد الحين للبيت...


توترت نوف وخافت وقالت بطريقه عفويه وبخوف شديد...


نوف: امي صار فيها شي؟...


تضايق مشعل من اسلوبه لانه خلى نوف تحاتي وتخاف على شي ما كان له علاقه بموضوعه...


مشعل: لا... بس عندي اعمال انا مضطر اني اخلصها الحين...


نوف بضيق: وشغلك هذا ما يصير إلا الحين؟...


مشعل: اقول امشي ولا تعاندين...


نوف: انت ما تشوف الجو شلون صاير...


مشعل بتجاهل: اذكر اني ما ركنت السيارة بعيد...


مشى مشعل واهو ساحب بنت عمه شافهم ناصر من بعيد ومشى وراهم ونادى على نوف...


ناصر: نوف... في شي...


لفت نوف وشافت ناصر وبغت توقف له بس مشعل تجاهل ناصر ومشى واهو قاعد يسحب بنت عمه ... شاف الشرطي بوجه وقاله...


الشرطي: عفوا اخوي...


مشعل مقاطع: انا ادري بس عندي حاله طارئة و انا مضطر اني اطلع الحين...


الشرطي: بس يا اخوي الجو ما يساعد انك....


قاطع مشعل الشرطي بنفاذة صبر...


مشعل: انا اعرف اتدبر اموري لو سمحت خليني اشوف مصالحي...


ابتعد الشرطي عن الباب وخلاهم يمشون... كان الجو عاصف وما يسمح لاحد انه
يمشي فيه طلع ناصر وراهم.... محد انتبه له بسبب الغبار... قرب مشعل نوف
عليه وكأنه بيحميها من الغبار ولفت نوف عليه بتحمي نفسها من الغبار مسك
مشعل نوف بقوه وسحبها عشان يوديها للسيارة... كان مشعل ظام بنت عمه بقوه
كأنه خايف ان الهوا ياخذها منه... شاف ناصر المنظر اللي صار جدامه وحس ان
بركان يغلي داخل صدره تنهد بغل ونزل راسه وغمض عينه بعصبيه ودخل للمطار
متجنب عصبيته واللي ممكن تخلفها... دخل مشعل السيارة وشغلها ردت عليه نوف
بخوف وكانها تبي توقف مشعل...


نوف: انت من صجك تبي تسوق واحنا بهالجو؟...


مشعل بتجاهل: وش فيه هالجو؟...


نوف: مشعل... انت ما راح تقدر تشوف شي...


مشعل: لا تخافين الحين بيطق المطر ويهدي هالعاصفه...


نوف: مطر؟... انت شايف الجو؟...


مشعل بنرفزه: اوووف... نوف بسج ترى جننتيني انتي ما تعرفين اي شي عن الجو فااسكتي احسن لج...


سكتت نوف وشافت مشعل بعصبيه....


حرك مشعل السيارة ومشى ببطئ تنهدت نوف بخوف وربطة حزام الامان وشافت بمشعل بنظره شك... كانت تشك بقوته العقليه توقعته مجنون...


مشعل بضيق: ممكن ما تطالعيني جذي ترى نظرتج هذي ما راح تجيب غير المشاكل...


بسرعه نوف لفت وجهها لصوب الثاني ما توقعت ان مشعل كان يحس فيها واهي تراقبه... شافت نوف الجو وقالت حق مشعل بخوف...


نوف: انت واثق انك تقدر تسوق بهالجو؟..


زفر مشعل بقوه وحست نوف ان مشعل عصب عليها وقالت له بعصبيه...


نوف: لا تسوي نفسك انك معصب علي اصلا انت اللي استخفيت وركضت وراي وسحبتني وقررت ان نمشي بهالجو المغبر... شنو؟... ناصر قالك شي؟...


ضحك مشعل بأستهزاء ورد عليها ببرود...


مشعل: هه... ناصر قالي شي.... انتي شلي متوقعته؟... لا ناصر ولا الف من ناصر يقدرون يضايقوني بشي؟...


نوف بأصرار: زين شنهو السبب اللي خلاك تطلع من المطار مثل المجنون وتسحبني بهالطريقه؟...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة يوليو 31, 2009 9:33 pm

مشعل: مو شغلج...

كان رد مشعل يدل على انه ما يبي يشاركها السبب ... تضايقت نوف ووتنرفزت بس
كل اللي قدرت تسويه اهو السكوت... شوي شوي بدأ الجو يتعدل والرؤية صارت
واضحة ابتسمت نوف وتنهدت براحه... وشوي إلا يطق المطر... اضحكت نوف لما
شافت المطر... شافها مشعل وعلق...


مشعل: هه... صايرة مثل الجو... بسرعه تتعكرين وبسرعه تصفين...


لفت نوف وشافت مشعل باستغراب... ما فهمت تعليقه... ردت عليه بعصبيه مغيرة الموضوع...


نوف: ممكن اعرف ليش انت مستعجل... بالاول كنت راضي تنتظر الى ان يصفى
الجو... وماهي إلا دقايق وابتعد عنك إلا تجيني ركض وتبي تطلع بالعاصفة
اكيد صار شي ... وانا ابي اعرفه...


شاف مشعل نوف بطرف عينه وقالها بهدوء اعصاب...


مشعل: انا قلت لج مو شغلج...


نوف: بس انت كنت تتكلم بالتلفون يعني صاحب المكالمة كان السبب...


مشعل: وانت شدراج اني كنت اتكلم بالتلفون؟... كنتي تراقبيني؟...تلعثمت نوف وتوترت وقالت محاوله انها تغطي جذبتها ...


نوف: لا... اقصد انا كنت اشوفك من بعيد...


مشعل مقاطع: هه ليش؟... عسى صدقتي اني رجلج من صج؟...


حست نوف ان استهزاء مشعل احرجها وجرحها بنفس الوقت فردت عليه بعصبيه وبصوت عالي....


نوف: طبعا لأ.... اصلا انا كنت خايفه انك ما تقدر تمسك أعصابك مع ناصر وسعود وتطيح نفسك بالمشاكل معاهم...


شاف مشعل نوف بخباثة وقالها...


مشعل: هه... لا تقولين انج كنتي خايفه علي؟...


تلعثمت نوف وتوترت وقالت له بضيق وعلت صوتها من العصبية...


نوف: اكيد لأ... انا كنت خايفه على ناصر و....


داس مشعل بريك السياره لانه ما شاف السيارة اللي جدامه إلا متاخر ...
انتظر نوف تكمل جملتها... لكن نوف كانت خايفه لأن كان ممكن يدعم السياره
اللي جدامها.... ابتسم مشعل بمراره ورد عليها وقال...


مشعل: يعني كان خوفج مو علي ؟... كنت تحاتين حبيب القلب ناصر...


ما عرف مشعل اشلون طلعت هالكلمات منه حس ان هرمون الغيرة وصل لاخرته صارخت نوف بوجه مشعل وقالت بنرفزة...


نوف: مشعل انا ما اسمحلك... ترى ناصر ولد خالي وانا بنت عمه مثل ما انا
بنت عمك بعد..... يعني علاقتنا ما توصل ابعد من علاقه اقارب وبس....
وبعدين انا مو مجبورة اشرحلك...


ارتاح مشعل لرد نوف مع انها كانت تكلمه بعنف بس ابتسامة مشعل دلت على الراحة... لف مشعل وجهه ومشى بسيارة وقالها بندم...


مشعل: انا اسف..


طلع الاعتذار من مشعل وكأنه فعلا قاصده ... تنهدت نوف بعصبيه وشافت الطريج... سمعت صوت مشعل يكلمها بهدوء...


مشعل: فعلا... كانت مكالمتي معاها اهي السبب اني اطلع مثل المجنون من المطار..


ما ركزت نوف على اي شي من كلامه إلا كلمت "معاها" حست بضيق لما عرفت ان مشعل يكلم وحده فقالت له بتساؤل..


نوف: هه ... كنت عارفه ان السبب مره << "امرأة" اهي اللي تقلبك فوق تحت وتجيبك بهالطريقه...


طلعت الكلمات غصبن عنها حست ان في شي قاعد ياكلها من داخل.... ما عرفت نوف
ليش مشعل ابتسم بهالطريقه.. المفروض يعصب بس الظاهر ان كلامها عجبه ...


مشعل: اولا.. انا ما اسمحلج تتكلمين معاي بهالطريقه... ثانيا... كانت هذي
ابتسام ... اختج ...... ثالثا... للحين ما صار ولا راح يصير مره توديني
وتجيبني...


اسكتت نوف ما عرفت تقول شي تلعثمت وقالت بتوتر...


نوف: ابتسام؟ .... شكانت تبي ؟...


مشعل: ما اعرف..


نوف: انت ما كلمتها؟...


مشعل: بلى كلمتها بس ما فهمت منها شي ... وهذا السبب اللي خلاني اطلع من المطار مثل المجنون... يعني...


شاف مشعل نوف بطرف عينه وابتسم بخباثه وقال....


مشعل: يعني ما في مره ولا شي... وانت المرة الوحيده بحياتي....


تفاجأت نوف من كلمه مشعل و وما قدرت تتنفس... بس مشعل لف عليها وقال لها بكل لعانه...


مشعل: يا زوجتي العزيزه....


عصبت نوف من تعليق مشعل وبغت تكفخه باكبر شي عندها حست ان صبرها نفذ
معاه.... امسكت نوف علبة الكلينكس وحذفتها عليه... تفاجأ مشعل من حركتها
وقف السيارة ولف عليها وشافها معصبه حيل لدرجه تخيل انها ممكن تنفث النار
بوجهه...


نوف بعصبية: لا تناديني بزوجتي العزيزه.... ابدا... انا عندي امووت الف مرة واتعذب مليون مرة على اني اتزوج واحد نذل مثلك....


ما عرفت نوف اذا هالكلام طلع منها بقصد ولا من دون قصد بس حست ان جسمها
صار حار... شافها مشعل واهو مصدوم من كلامها ما توقع ان هذا ممكن يطلع من
نوف ولا توقع ان نوف ممكن تعصب لهدرجه من كلمته... حرك مشعل السيارة ومشى
بصمت مسح مشعل شعره وتذكر شلون كانوا يضحكون بالطيارة واشلون كانوا قاعدين
بالكافية وتذكر شلون كانوا مع بعض يسولفون ويضحكون وكانهم ما زعلوا من بعض
ابد... والحين... ما صاروا يتحملون بعض و تهاوشوا بسبب ولا شي ....


وصلوا لمدخل البيت ووقف مشعل السيارة وقبل لا تنزل نوف مسكها وقالها بهدوء...


مشعل: لاتنسين الهدنة اللي اتفقنا عليها... بالاول والاخير صحة مرت عمي اهم من خلافاتنا...


سكتت نوف وفتحت الباب ونزلت... دخلت نوف للبيت وخلت مشعل اهو اللي يجيب
الجناط واول ما دخلت لقت اختها ابتسام و خدامتهم روزا يشيلون الجناط
وويودونها لطابق الاعلى... بالبداية وما ركزت نوف على الجناط بس لما
شافتها عرفت انها جناط ابتسام... وقالت لها مصدومه وحتى قبل لا تسلم...


نوف: ابتسام؟... انتي ليش جايبه اغراضج عندنا؟...


توترت ابتسام وضيعت الكلمات إلا يدخل مشعل ورى نوف وشاف الجناط... وسألها نفس سؤال نوف...


مشعل: ابتسام؟... عسى هذي جناطج؟...


بلعت ابتسام ريقها وقالت بتوتر...


ابتسام: اوه... مشعل... نوف... انتوا جيتوا بسرعة... الحمدالله على السلامة... اشلونها دبي يقولون انها تغيرت حيل...


عرف مشعل ان ابتسام تبي تغير الموضوع... مشاها لها وعرف ان ابتسام ما تبي تدخل نوف بالسالفه..


مشعل: والله انها طافتج... كانت احلى سفره بالنسبه لي...




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 8:27 am

.لفت نوف وشافت مشعل حست انه يستغبى... السفره كلها كانت هواش وصراخ و نحشه ومشاكل شلون يقول احلى رحله...

غمز مشعل لنوف وكأنه يذكرها بالهدنة... ابتسمت نوف وقالت وكانها فعلا استمتعت بالرحله مثله...


نوف: اي والله صاج كانت الرحله ممتعه...


شكت ابتسام بوضعهم ابتسامتهم كانت متصنعه... قالت ابتسام بقلبها...


ابتسام: الجذب يبين من عيونهم.... شكلهم كافخين بعض بالرحله ...


مشعل: إلا نوف وين تبيني احط جنطتج...


انصدمت ابتسام من كلمه مشعل... من متى ومشعل كان مؤدب مع نوف ولااا شايل جنطتها بعد... حتى نوف نفسها تفاجأت وقالت له بتوتر...


نوف: حطها عندك الحين اخلي روزا توديها داري... مشكور تعبتك معاي...


ما صدقت ابتسام اللي تشوفه وتسمعه هذول فعلا نوف ومشعل اللي تعرفهم .... ولا صار شي بدبي وغيرهم بهالطريقه..


مشعل: لا ما عليه عادي خليني اوديها لدارج بنفسي... المسكينه روزا قاعده
تطلع بجناط ابتسام من الصبح... عطيني ايدج خليني اصعدج لدارج ...


نوف: لا عادي...


مشعل: شدعوه امشي معاي يلا...


نوف: ما عليه... انت ود جنطتي وانا اطلع بنفسي ترى رجلي ما تعورني حيل...


مسك مشعل نوف وقالها بأصرار...


مشعل: وانا مصر اني اوديج بنفسي...


صعد مشعل ونوف وخلوا ابتسام مشدوه باللي صار جدامها كانت مصدومة لدرجه انها ما قدرت تعلق ولا تقول شي لهم...


فتح مشعل باب غرفة نوف ولما دخلوا حذف الجنطه على الارض ودزاها بعيد عنه... وقالها بحقاره...


مشعل: ماشاءالله عليج مثلتي دورج عدل...


نوف بعصبية: مو احسن منك...


مشعل: اخليج الحين ترتاحين وتحفظين دورج عدل ولا تنسين احنا سمنه على عسل...


نوف: سمنه على عسل؟..


مشعل: سمعتها بفلم مصري....


ابتسم مشعل ابتسامه ساخرة وطلع من غرفتها...


توجه مشعل بسرعة لابتسام ولقاها بالمطبخ...


ابتسام: كنت عارفه انك تبي تتخلص من نوف...


وقف مشعل بثقة وفرد جسمه وقالها يذكرها بكلامها...


مشعل: كاني جيت... شنو الموضوع اللي كنتي تبين تكلميني فيه؟...


توترت ابتسام وبلعت ريقها وقالت بخوف...


ابتسام: مشعل انا... انا...


نزلت نوف من دارها كانت تبي تسأل ابتسام عن خواتها ما لقتهم بالبيت وقربت من المطبخ وسمعت كلمة ابتسام قبل لا تدخل...


ابتسام: انا... انا ابي اتطلق...


شهقت نوف و غطت فمها من قوه الصدمة وجمدت مكانها... عبس مشعل وجهه وقالها بضيق...


مشعل: ليش؟... خالد قالج شي؟


ردت ابتسام ودموعها تصارع جفونها...


ابتسام: لا....


مشعل: مد ايده؟...


ابتسام: لأ...


مشعل بنفاذة صبر: سوى شي يزعلج؟...


ردت ابتسام واهي تبجي....


ابتسام: لأ... خالد لا يمكن يزعلني بشي ابدا....


استغرب مشعل من كلمة ابتسام وقالها بتساؤل...


مشعل: زين ليش تبين تتطلقين؟...


قعدت ابتسام على الكرسي وبجت بحسرى... بجت كأن كل الاحزان اجتمعت و طلعت
مرة وحده .... بجت وكأن الدموع ما عادت تحتمل محجرها... تضايق مشعل لما
شاف بنت عمه الكبيرة تبجي بهالطريقه... سألها بضيق وكأنه ما يبي يكدرها
لكنه مجبور انه يسألها... نزل مشعل وقعد على رجله وقالها...


مشعل: ابتسام شفيج؟... شلي مكدرج؟...


ردت ابتسام والدموع بعينها...


ابتسام: مشعل انا... انا... انا عقيمة....


انهارت نوف لما سمعت كلام اختها وقعدت على الارض مصدومه...


مشعل: لا حول ولا قوة إلا بالله.... انتي تأكدتي؟...


ابتسام: اي وهذي التحاليل...


اخذ مشعل التحاليل وشافهم قال لها واهو يحاول يرفع معنوياتها...


مشعل: انتي الحين سويتي تحليل واحد وعلى طول صدقتي... الناس تسوي اربع تحاليل ويالله تصدق...


ابتسام: هذا التحليل الثاني....


مشعل: الثاني؟... انتي متى سويتي الاول؟..


ابتسام: قبل وفاة ابوي بشهر.... وهذا سويته قبل وفاة ابوي بيوم...


توهق مشعل وما عرف شيقولها... حاول انه يهديها...


مشعل: ما عليه انتي اهدي شوي وعطيني شوية وقت افكر والقى حل للموضوع...


ابتسام: مشعل... ترى ما في حل غير الطلاق...


مشعل بصرامه: لا في حل وانتي راح تسوين اللي اقولج عليه انتي فاهمه...


ابتسام بضيق: انا ما راح اجبر خالد فيني... خليه يشوف حياته مع وحده ثانيه
تقدر تجيبله عيال وتكون له الاسرة اللي كان يتمناها.. انا ما راح اسعده
انا ادري...





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 8:33 am

[size=16]مشعل:
انتي شقاعده تقولين؟... تراج تتكلمين عن نفسج مو عن سيارة ولا جهاز لو ما
عجبه راح ياخذ واحد ثاني... وبعدين هذي مو حياتج لحالج... مو انتي اللي
تتخذين القرار لحالج... مثل ما اهو زوجج انتي زوجته يعني اهو له حق بعد...
ابتسام: انت على بالك اني ابي هالقرار واني سعيده لاتخاذه... اصلا انا
عندي اموت ولا اني ابتعد عن خالد... خالد بالنسبه لي كل حياتي... خالد
حبيبي وزوجي و.... كنت اتمنى اني اقول ابو عيالي... بس...
بجت ابتسام بحرقه وغطت وجهها وحاولت انها تغطي دموعها.... تنهد مشعل ببطء ومسك كتفها وحاول انه يهديها...
مشعل: اذكري الله يا ابتسام لا تقولين جذي... الحين خالد قال انه يبيكم تنفصلون؟...
ابتسام: لأ... اصلا خالد ما يدري اني طلعت من البيت ...
مشعل: شنو؟... يعني انتي من كيفج خميتي اغراضج طلعتي من البيت.... وخالد ما يعرف انج طلعتي؟...
ابتسام: انا مالي وجه اقابله انا لأول مره احس اني مكسورة وما اقدر ارفع وجهي من على الارض...
مشعل: انتي شقاعده تقولين؟... ما جاه اليوم اللي تنكسر فيه وحده من بنات
عمي وانا موجود... وصدقيني ما راح يجي... انا ابيج تروحين لدارج وترتاحين
شوي ولا تفاتحين اي احد بالموضوع ...
سمعت ابتسام كلام ولد عمها ومسحت دموعها بألم.... طق باب السكه وفتحت روزا الباب وكان هذا خالد يسأل عن ابتسام...
روزا: مدام ابتسام... مستر خالد بره يقول يبي يكلم انتي ضروري...
شاف مشعل ابتسام بصرامه وقال لها بصوت قوي...
مشعل: اعتقد انج تدينين له بتفسير... انتي لازم تكلمينه...
ترددت ابتسام وشافت مشعل بحزن ...
ابتسام: انا ما اقدر اطالع بوجه... مستحيل اكلمه...
مشعل: ابتسام... اذا ما قلتيله بنفسج راح تخسرينه للأبد...
ابتسام: انا خسرته من زمان...
مشعل بعصبيه: ابتسام بلا عناد وروحي كلميه بنفسج حاولي انج تكونين صريحه معاه... لو لاخر مرة بحياتج...
نغزة الكلمة قلب ابتسام وحست انها فعلا خسرته... سمعت كلام مشعل وراحت
لديوان تكلمه... تنهد مشعل ومسح شعره بعصبيه... ما كان وده يدخل
لديوان.... كان يبي يخلي ابتسام تشرح الوضع لخالد على راحتها... فكر مشعل
انه يدخل مكتب عمه ويشتغل شوي الى ان يخلصون من الديوان... طلع مشعل من
المطبخ وشاف نوف جدامه قاعده على الارض تبجي على اختها... تنهد مشعل بضيق
ونزل لها وقال بصوت حنون...
مشعل: نوف... انتي سمعتينا؟...
حركت نوف راسها و ردت عليه بايجابيه وقالت له واهي تنوح...
نوف: مشعل لا تخلي ابتسام تتطلق... مشعل تكفى تصرف
كانت نوف تترجى مشعل والدموع ما توقف من عينها تضايق مشعل لما شاف دموع
بنت عمه تنزل مع انه توه شايف ابتسام تبجي جدامه ما حس بالي حسه لما شاف
نوف تبجي كان وده يضمها ويمسح دموعها بأيده بس لازم ما ينسى الحدود اللي
بينهم بالاول والاخير اهو مجرد ولد عمها بالنسبة لها... رد عليها مشعل
بصوت حنون شال ايدها من على وجهها ...
مشعل: نوف...
فتحت نوف عينها لما سمعت النبرة الحنونه اللي طلعت من مشعل... صدمها صوته شافها برقه وقالها...
مشعل: أنا بحاول... وبسوي كل ما بأستطاعتي عشان احل الموضوع... وصدقيني راح نوصل لحل يرضي الجميع ان شاء الله...
مسحت نوف دموعها حست ان مشعل كان جاد بكلامه وانه راح يسوي اللي قاله...
للمرة الثالثه وثقت فيه نوف تلقائيا... مرة بالمطار ومرة بالفندق وهالمرة
هذي... ابتسم مشعل لها وقالها..
مشعل: بس قبل هذا كله... ما ابي اشوف دموعج مرة ثانيه وإلا ترى ماراح اتصرف بموضوع ابتسام...
ابتسمت نوف له ما ضايقها تهديده وقالت له واهي تمسح دموعها...
نوف: اوعدك...
مشعل: اتفقنا... قومي وروحي دارج وارتاحي عشان العصر بنروح لمرت عمي..
مسك مشعل ايد نوف يساعدها على الوقوف...رفعت نوف جسمها ومن غير ما تنتبه
داست على رجلها اللي تعورها.. تالمت نوف وبسرعه تبي ترفع رجلها إلا اختل
توازنها وبسرعة مسكها مشعل وطاحت على صدره... فتحت عبير الباب وشافت
المنظر اللي جدامها ودخلت ساره وغدير وشوق انصدموا للمنظر اللي صار...
يعني لا التوقيت ولا المكان والموقف كان يساعد... لفت نوف وشافت خواتها
يشوفونها بأستغراب حست انهم شكوا بوضعهم فقالت شوق عشان تكسر سلسله السكون
اللي صارت...
شوق: اوه... نوف... انتوا متى رديتي؟...
ابتعدت نوف عن مشعل و تسندت على باب المطبخ وقالت بتوتر...
نوف: اوه.. انا جيت.. من زمان ... اقصد من مده ...
شاف مشعل توتر نوف وما قدر يمسك ضحكته فغطى فمه بايده.... كان يحاول انه
يخفي ابتسامته شافت سارة ابتسامت مشعل وشافت نوف بنظرة احتقار...
عبير: الحمد لله على السلامه ... ها شخبار دبي؟...
بغت نوف ترد إلا ابتسام تفتح باب المطبخ اللي كانت نوف مستنده عليه... كان
مشعل منتبه لقبضة الباب قبل لا يفتح وبغى يحذر نوف بس الباب انفتح
بسرعة... اختل توازن نوف وبغت تطيح... ركض مشعل وسحب نوف عليه بقوة...
الكل كان مصدوم من سرعة مشعل وقوته... حتى ابتسام اللي كانت تبجي وخالد
اللي كان يركض وراها..
شاف مشعل ابتسام وخالد بالمطبخ وما بغى عبير وغدير وسارة وشوق يشوفونهم
ويشكون بوضعهم وتكبر السالفه... فشاف ابتسام بنظرة معناتها لا تتحركين..
سحب مشعل نوف بره المطبخ وصك الباب وقال بطريقه يضيعهم فيها...
مشعل: ذكروني اصلح الباب... اقول نوف روحي دارج وارتاحي... عبير تعالي
ساعدي اختج وروديها غرفتها ترى اهي طاحت على رجلها بدبي وما تقدر تمشي
عليها...
راحت عبير وساعدت نوف مشت معاها.. قال مشعل بصرامة وبصوت قوي يكلم فيه غدير وسارة وشوق...
مشعل: وانتوا اطلعوا فوق معاها وخليكم يمها ولا احد ينزل لان عندي شوي اعمال بنهيها....
غدير: اي اعمال؟...
مشعل بجفاء: انتي من صجج تسأليني عن شغلي؟...
استحت غدير ما كان قصدها انها تسأله عن شغله بس اهي بغت تعرف ليش يبيهم يطلعون فوق...
غدير: لأ انا ما كنت اقصد...
مشعل مقاطع: انا اعرف شنهو قصدج بس انا عندي شغل تحت بمكتب عمي وما اعتقد انكم بتاخذون راحتكم ولا انا بقدر اخذ راحتي وانتوا تحت...
تكلمت سارة بطريقة خبيثة ولئيمه...
سارة: ليش تبي تشتغل بهالسرعة... روح ارتاح... انت توك راد من السفر.... ولا... انت تبي تعوض الشغل اللي ضاع مع نوف....
محد كان فاهم قصد سارة ولا حتى معنى كلاماتها بس مشعل عرف اهي شتقصد كانت
تغلط عليه وعلى اختها...تضايق مشعل من اسلوب سارة ورد عليها
مشعل: سارة... لا تنسين حدودج معاي...
نزلت سارة راسه ومشت متجاهله تهديد مشعل... طلعوا البنات فوق وراح مشعل للمطبخ ولقى ابتسام واقفه تبجي وخالد يترجاها...
خالد: ابتسام الكلام اللي تقولينه جنون... انا لا يمكن اني اطلقج ...
مستحيل... ابتسام اذكري الله... ولا تفكرين بمثل هالاشياء...ابتسام: خالد
انا قلتلك اني ما ابي اعيش معاك... خلاص لا تزيد علي همومي..
خالد: زين قوليلي السبب... انا مو مقتنع بكلمه ما عدت احبك...
فهم مشعل من كلام خالد ان ابتسام ما قالت له السبب الرئيسي وما كانت ناويه تقوله...
مشعل: خالد خلاص حصل خير انت بسـ...
خالد مقاطع: اي خير اللي تتكلم عنه... انت سامعها شتقول؟
أبتسام : خالد انا قلت لك اني ما ابيك يعني اهو غصب احبك؟...
مشت ابتسام وطلعت من المطبخ حاول خالد انه يلحقها بس مشعل مسكه ومنعاه انه يلحقها....
مشعل: خليها شوي... ترى الموضوع ما يتعالج بهالطريقة...
خالد: مشعل تكفى انا ما اقدر اعيش من دونها... كلمها وعقلها... وقولها خالد يقولج ترى مافي طلاق حتى لو فيها موتي... ما راح اطلق...
طلع خالد من البيت معصب وراح مشعل لديوان فك زراير دشداشتة وبغى يقطها إلا
يسمع صوت احد يطق باب السكة... راح مشعل وشاف منو بالبداية مشعل ما تعرف
على الشخص وسلم علية ودخلة لديوان...
طلال: انا اسف اذ ضايقتك بجيتي لكني مضطر... اول ما سمعت عن وفاة العم
ناصر حاولت اني اخلص شغلي بأسرع ما يمكنني بس ربك اراد اني اتأخر شوي..
مشعل: لا عادي تفضل...
طلال: اذا ما كان فيها احراج بس بغيت اعرف انت منو؟...
مشعل: لا عادي بس قولي اول انت منو؟.. انت الغريب اهني...
طلال: غريب؟ .. انا مو غريب انا رجل غدير..
اخذ مشعل لحظات على ما يستوعب إلا تذكر ان غدير مملجة وان رجلها يدرس بره...
مشعل: اوه... بلى... تذكرتك طلال العريش... رجل غدير... سامحني تراني نسيت...
طلال: الحين انت عرفتني ممكن اعرفك؟...
مشعل: اي... انا مشعل ولد عم البنات...
تضايق طلال وشاف مشعل بأحتقار وقاله:
طلال: هه اي عم فيهم... ولا اقولك ما ابي اعرف اصلا كلهم يبون نفس الشي من
العم ناصر.. انت الحين قاعد احني عشان تحافظ على بنات العم ناصر ولا حلال
العم ناصر...
ابتسم مشعل لطلال وارتاح له وقاله بأمتنان..
مشعل: بصراحه عمي عرف يختار... رجال من ظهر رجال..
ما فهم طلال قصد مشعل و استغرب من ابتسامتة...
مشعل: شوف انا بقول للخادمة تسوي قهوة وتجيبها وبقولك كل شي....
وافق طلال ودخل مشعل للبيت ونادى على غدير و قالها بثقل..
مشعل: غدير سوي قهوة وخلي روزا توديها للديوان...
غدير: منو انا؟...



عدل سابقا من قبل أميرة الجليد في السبت أغسطس 01, 2009 10:24 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 9:09 am

[size=18]مشعل: اي انتي...
غدير بتردد: ان شاء الله...
ضحك مشعل بخفة ولف وجهه وقال لها بلا مبالاة...
مشعل: عدلي قهوتج... ترى عندي رجال مهم...
استغربت غدير من طلب مشعل يعني اهو يعرف ان اكثر وحده تضبط القهوة اهي نوف وقهوتها لا يعلى عليها... اشمعنى اهي فقالت له بتردد...
غدير: ما تبيني اقول لنوف تسويها... قهوة نوف لذيذة واهي اكثر وحده فينا من تضبط القهوه...
مشعل بلعانة: على راحتج بس اذا كنتي تبين طلال يشرب قهوة نوف بدل قهوتج فهذا شي يرجعلج...
اول ما سمعت غدير اسم طلال حست ان شي هز روحها نقزت بوجه مشعل وقالت له واهي طايرة من الفرحه ...
غدير: طلال اهني؟... متى جا؟... ودراستة ؟.. الدكتوراه عسى طنشها؟... اهو ليش جاي؟...
اسغرب مشعل من اسلوب غدير وقالها واهو يضحك...
مشعل: اوف اوف منج شوي شوي علي... الحين الشره على الرجال اللي جاي يعزي
لوفاة ابوج اقول انقلعي انا غلطان لاني ناديتج قولي لنوف تسوي القهوة...
غدير بضحكة مكر: ههه... انت اكيد تضحك محد راح يسوي قهوة طلال غيري...
خاف مشعل من اسلوب غدير كانت ناوية على شي بس الله يستر منها... راح مشعل عند طلال وقاله...
مشعل: اسف لاني تاخرت بس غدير الله يهديها حلفت انم حد يسوي القهوة غيرها...
ابتسم طلال لما سمع اسم غدير وشافة مشعل وقاله بجدية...
مشعل: يستحسن انك تمسح هالضحكة من وجهك...
قعد مشعل يقول لطلال عنه وعن وصية المرحوم واشلون اهو صار المسؤل وكيف انه
مالة اي علاقه بأعمامة اللي كانوا ناويين ياخذون الحلال بالنصب...
طلال: اوف كل هذا صار وانا ما كنت ادري... بس زين سوى العم ناصر الله يرحمة...
مشعل: اعتقد انه اللي سواه كان بمصلحت بناتة... إلا ليش القهوة تاخرت؟...
ابتسم طلال وقال...
طلال: لو تتاخر العمر كلة انا مستعد انطرها دام انها من ايد غدير...
مشعل: اقول... استعدل...
ضحك طلال لتعليق مشعل وقالة بعفوية...
طلال: بصراحه ما كنت اقدر اتخيل حال بنات العم ناصر من دونك... كان ممكن يتشردون ويعانون بسبب عمانهم...
مشعل: انا بعد احمد ربي لاني عندهم...
طلال : مشعل انا بغيت اأجل العرس بسبب وفاة عمي...
مشعل: ليش تأجله؟... العرس بعد 7 اشهر يعني يكون الحداد انتهى من مدة...
طلال: بس... انا ما ابي اضغط على غدير...
مشعل: انت ما عليك... احنا لمتى راح نخلي الحزن يسيطر علينا عمي ناصر خلى
لي مسؤلية بنات عمي وانا ان شاء الله بكون قد المسؤلية... العرس ما راح
يتأجل وكل شي بيكون على خير...
روزا: مستر مشعل مدام غدير يقول الغدا خلاص...
مشعل: غدا؟... انا قلت قهوة سوت غدا؟... هالبنت شلون تسمع...
طلال: تصدق اني جوعان قوم خلينا نتغدى...
مشعل: والله انك بتقوم عشان غدير مو لان الجوع ذابحك...
راح مشعل مع طلال ولقى السفرة جاهزة ومعدلة و الاكل يشهي...
مشعل: اوه... اشوف الاخت غدير مزهبة السفرة على اكمل وجه... اكيد السبب مو رجعتي من السفر...
طلال: والله لو انها سوتها لك اذبحها...
مشعل: شنو؟... ليش؟...
طلال: بس تسويه لي.. ولحالي...
مشعل: صج انك مو كفو احد يعزمك على الغدا...
ضحك طلال على تعليق مشعل وقاله بضحك...
طلال: احمد ربك اني انا اللي مخليك تاكل... ترى مرتي اللي طابخه...
مشعل: لا تطير حيل... هذا وجهي اذا ما صار فينا تسمم...
ضحك مشعل وطلال وقعدوا ياكلون كانت غدير تراقب رجلها من ورى الباب كانت
تشوفه والعبره غاصتها... شكثر كانت مشتاقة لها وشكثر كانت تتمنى تشوفه...
طلال وعد انه ما يتزوج غدير إلا لما يجيب شهادة الدكتوراه لها... تذكرت
غدير حوارها مع طلال قبل لا يملجون...
غدير: اذا تبيني ابيك تكمل دراستك وغير جذي انا ما عندي...
طلال: وانتي شكو بشهادتي... الشهادة لي مو لج...
غدير: طلال انا قلت لك... انا مو مكملة دراستي لان مستواي الدراسي ضعيف...
طلال بنرفزة: قصدج غبية...غدير: طلال.... انا مو غبية بس ما احب ادرس زين بس اني طلعت من الثانوي...
طلال: بعد ما خلصتيها بست سنوات...
غدير: انت من صج قاعد تعايرني؟...
طلال: شتقصدين؟...
غدير: ما شفت شهادتك؟... انت شهادتك متوسط....
طلال: الرجال ما تهمهم الشهادة... الرجال برجولتهم مو بشهادتهم...
غدير: اللي قال هالكلام واحد فاشل وشهادة متوسط مثل حالتك....
طلال: اقول جب... انتي احمدي ربج اني باخذج...
غدير: اقول ترى فريجنا متروس ما جت عليك انت...
طلال: بس انا ولد جيرانكم من زمان... وانا اللي كنت اوديج الروضة وانا اللي تهاوشت مع الشباب اللي خلوج تبجين...
غدير: انت من صجك لحد الحين تذكر هوشت الروضة...
طلال: بس انطقيت عشانج....
غدير: وبتكمل دراستك عشاني...
نزل طلال راسة وشاف غدير وقالها بأستسلام...
طلال: يعني هذا قرارج...
غدير: اي... وصدقني محد راح يفرح لك على الشهاده كثر فرحتي...
طلال: وانا اوعدج يا غدير اني ما اخذج إلا والدكتوراه بأيدي...
غدير: دكتوراه مرة وحدة...
طلال: عشان غدير اجيبها...
ابتسمت غدير له وسمعت صوت ابوها جاي من الصلاة...
العم ناصر: طلال؟... شتسوي عند الباب؟...
طلال بأرتباك: هاه؟.. انا كنت... امي تبي بصل...
ضحك العم ناصر على جذبة طلال وقاله واهو متصنع العصبية...
العم ناصر: تبي بصل ها؟... اقول اذلف وراك ترى حركاتك هذي عارفينها...
تنهد طلال براحه وقال حق العم ناصر...
طلال: اوف... خرعتني دامك تعرف ليش تطب علي بهالطريقة... خليني اعرف اشوف شغلي...
العم ناصر: اه يا جليل الحيا... اقول روح لا والله اروح روحك...
طلال بضحك: خلاص بروح بس لوشفت روحي قولها طلال يسلم عليج...
كان طلال يقصد بكلمة روحي غدير... وشافها من طرف الباب ومشى...
مسحت غدير دمعتها ابتسمت لذكرى الحلوه وذكرت لما كمل دراستة الثانويه
بسنتين بس و دخل الجامعه وخلصها بثلاث سنين ولما ملج عليها حلف انه ما
يسوي العرس إلا بعد ما يجيب الدكتوراه... وفعلا اخذ شهادته الماجستير
وسافر برة عشان ياخذ الدكتوراه واخيرا ما بقى غير 3 اشهر على تقديم رسالته
و يتزوج حبيبة قلبة غدير اللي سوى كل هذا عشانها مو عشان نفسة... نزلت
عبير وشافت غدير واهي تختلس النظر على طلال ومشعل...
عبير: شتسوين؟...
نقزت غدير من الخرعة وقالت حق عبير بعصبية...
غدير: اسكتي لا تفضحيني... طلال اهني...
عبير: اوه... من متى؟...
غدير: من الظهر... وسويت له الغدا بنفسي... ياه يا عبير ما تعرفين شكثر مشتاقتله ...
عبير: هذا الحب وما يفعل...
خلص مشعل اكلة مع طلال وراحوا لدوانية وشربوا الشاي وتكلموا شوي...
طلال: استاذن انا عاد... بروح اشوف الوالده ترى اهي ما تدري اني توني راجع من السفر...
مشعل: انت جيت من المطار لهني على طول؟...
طلال: اي والله كنت ابي اعزي خالتي ... إلا خالتي وينها؟..
مشعل: موجودة بس انت تدري


[b]
[b]
[b]طلع طلال من البيت وفكر مشعل انه ياخذ له شور ويرتاح شوي... دخل مشعل

لديوان وكان راسة يعوره من الاحداث اللي صارت له وحس انه صارت تزيد علية
المسؤلية... دخل مشعل الحمام وحط راسة تحت الماي الدافي على اساس انه يزيل
بعض من مشاكله ويفضي راسة من المشاكل... وبهذا الوقت كانت نوف تحاول انها
تنام بس شوق وعبير ما خلوها لحاله تضايقت نوف منهم وقلت لهم بعصبية..
نوف: عبير انا تعبانه ومالي خلق لكم تراني مو نايمة من يومين وحدي تعبانة... خلوني انام وبعدها سوو اللي تبونه...
عبير باستغراب: يومين مو نايمة؟... ليش؟..
نوف بضيق: عبير تكفين خليني انام انا راسي يعورني وحاسة بصداع قوي...
شوق: زين بس قوليلنا كم مرة تهاوشتوا واحنا نروح...
نوف: شنو؟... ليش تبون تعرفون؟...
شوق: بس جذي...
عبير: ترى لو ما قلتي لنا ترى مراح نطلع...
كانت نوف تبي تقولهم عن عدد هوشاتهم اللي صكت المليون بس تذكرت الهدنة قالت لهم...
نوف: انا اسفة لتخييب ظنكم بس احنا ما تخانقنا ولا مرة...
شوق: يلا عاد نوف... لا تقصين علينا...
نوف: اقولج احنا ما تخانقنا ولا مرة... واذا مو مصدقتني روحي واساليه...
عبير: انتي الحين بتفهميني انكم ما تخانقتم ابدا و انكم كنتوا حبايب طول الرحلة ؟...
نوف: أي...
عبير: شكلج خاشة شي عنا... وراح نعرف شنو... تراهي مسالة وقت
[/b][/b][/size][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 9:25 am

نوف: ok... على راحتج بس تكفين خليني انام...

طلعت عبير وشوق من الغرفة وقالت شوق لعبير بأحباط...


شوق: شكلنا ولا وحدة فينا راح تكسب الرهان...


عبير: انتي هبلة؟... واضح على نوف انها خاشة شي... اهو صار شي بالسفرة... ولازم اعرف....


شوق: انتي ليش جذي؟... تحبين تتدخلين بكل شي...حتى لو صار شي... انا ما يهمني لو ما عرفت اهم شي ان نوف بخير...


شافت عبير شوق بنظرة استغراب وكانها مستغربة من كلامها وقالت لها واهي نازلة على الدرج...


عبير: حبيبتي انت شكلج عارفتني غلط انا كل شي يصير لازم اعرف عنة حتى دبة النملة...


نزلت شوق وراها وقالت بصوت حزين...


شوق: ما اقول الا الله يعين اخوي عليج....


لفت عبير وجهها بقوه وشافتها بنظرات قاتلة و قالت لها بصوت خفيف بس التهديد واضح ...


عبير: شتقصدين؟.... اهو فيني شي ما راح يعجب صالح ؟...


شوق بخوف: لا طبعا لا اصلا اخوي مات عليج وما يبي غيرج...


عبير بهدوء: أي استعدلي...


نزلت عبير وشوق وراحوا للصالة ولقوا ابتسام وغدير يسولفون...


عبير: ابتسام انتي متى رديتي البيت؟...


ابتسام: قبل لا تجون بربع ساعة...


شوق: وين كنتي؟..احنا رحنا لدارج وما لقيناج؟...


ابتسام: لا انا كنت اعدل غرفة مشعل...


عبير: أي صح احنا ما قلنا لمشعل اننا سوينا له غرفة...


ابتسام: أي حتى انا نسيت...


غدير: امشوا خلونا نروح ونقوله قبل لا ينام بالديوان...


شوق: أي وعليااه المسكين تلقينه نايم على الارض وظهره يعوره امشوا خلونا
نروحله خلوني انا اللي اقوله عن الغرفة لانها لما تطلع مني تكون احلى...


طقت عبير شوق على راسها وقالت لها بعصبية...


عبير: اقول تراج بديتي تخورينها اضبطي حالج...


شوق: انا شقلت؟...


ابتسام: امشوا خلونا نروحله...


سارة: تروحون لمنوا؟...


غدير بنروح لمشعل بنقوله عن الغرفة اللي سويناها له..


سارة: كلكم بتروحون له؟...


شوق: أي عشان يحس اننا نعتبره واحد مننا امشي معانا...


الكل شاف شوق بأستغراب.... الحين اهم اصحاب البيت اهي شكو تتكلم...


سارة: مو مشكلة اروح معاكم بس ما تبون نقول لنوف تجي؟...


غدير: لا تكفين اكيد بتعصب لما تعرف اننا عطيناه الدار اللي...


فتحت نوف باب غرفتها وصارخت تنادي شوق بعصبية...


نوف: شوووووووق....


فزت شوق ونطت من الخرعه وقالت بخوف..


شوق: نعــــــــــــم....


عبير: يمه هذي من وين اطلعت؟..


نوف: اخذي تلفونج لا والله اكسره لج... من الصبح يرن...


نزلت نوف من على الدرج وحذفت التلفون على شوق... شافت خواتها مجتمعين استغربت وسألتهم...


نوف: شعندكم مجتمعين؟.. شصاير؟...


عبير: مو صاير شي... روحي نامي...


استغربت نوف من تصريفة عبير وحست ان في شي...


نوف: انتوا شكلكم خاشين شي؟.. امي فيها شي؟...


ابتسام: لا طبعا امي بخير ولله الحمد وباجر بتطلع...


نوف: صج والله؟... بصراحه هذا احلى خبر سمعته...


عبير: صج والله؟.. زين روحي نامي...


نوف: انتي ليش تبيني انام؟..


عبير: مو انتي من الصبح قاعدة تطردينا انا وشوق عشان تنامين...


نوف: أي لاني تعبانه...


عبير: زين روحي نامي...


نوف: بروح..


طلعت نوف الدرج واهي صاعده كلمتها سارة وقالت لها بخباثة..


سارة: اقول نوف... شرايج تجين معانا عند مشعل...


الكل لف على سارة وشافها بعصبية اهم يبونها توقف بس اهِِِي تجاهلت نظراتهم وقالت لنوف....


سارة: بنورية الغرفة الجديدة اللي سويناها له... انتوا لما رحتوا لدبي
فكرنا ان مشعل ممكن يطول معانا وحسينا ان قعدتة بالديوان غلط يعني وين
يستقبل الرياجيل ووين يشتغل ووين ينام... فمثل ما قلت لج احنا خصصنا له
غرفة في البيت ونبي نروح نقوله عنها... تجين؟..


كان واضح من اسلوب سارة انها تبي تستفز نوف ..


نوف باستغراب: ليش محد جابلي سيرة بهالموضوع؟..


عبير بتوتر: ا..أ..أ نسينا...


نوف: مو مشكلة معاكم حق مشعل يحتاج لغرفة..


استغرب الكل من كلام نوف حتى سارة... سمعوا صوت مشعل واهو يكلم روزا بالمطبخ ونطت سارة وقالت..


سارة: هذا صوت مشعل امشوا خلونا نقوله...


مشت سارة قبلهم وكانت تبي الموضوع ينتهي بمشكله بين نوف ومشعل... راحوا
كلهم للمطبخ وسحبت نوف عباية ابتسام الراس وحطتها على راسها... لقوا مشعل
يكلم روزا.. ورزا كانت متنحه بوجهه كان مشعل توه طالع من الحمام وكان لابس
فلينه علاق وبنطلون جنز وشعرة ينقط ماي كانت روزا ماسكة الكيس اللي مشعل
عطاها لها...


مشعل: ترى ما عندي ملابس نظيفة غسلي الدشداشة اول وبعدين غسلي باق البدل ترى ما عندي شي البسة... غسليهم الحين...


استغرب مشعل من تناحة روزا وقعد يناديها...


مشعل: روزا؟... انتي... هيه...


لف وجهه عشان يكلم سارة اللي دخلت الطبخ اول وحده وغدير اللي واقفه وراها وشوق وعبير اللي اهم كانوا متنحين بالاصل..


مشعل: اشفيها هذي؟.. اهي دايما جذي معاكم؟..


عبير: لا... اهي جذي معاك انت بس...


دخلت نوف وراهم وشافت مشعل وصدمها منظرة... حست بالاحراج ونزلت راسها... ما عرف مشعل يمسك ابتسامته وابتسم لنا شافها منحرجه منه...


شافت سارة ابتسامتهم وكسرتها بكلامهم...


سارة: مشعل احنا مسوين لك مفاجئة ....


مشعل مستغرب: مفاجئة؟...


عبير: أي مفاجئة... وراح تعجبك...


ابتسام: ولازم تعجبك... لاننا تعبنا فيها...


شوق: شوف عاد انت راح ترضى فيها غصبن عليك لاننا اخذنا 3 ايام ورى بعض عشان نلحق نخلصها...


عبير: انت سامع شقاعدين يقولون لك؟... لازم تعجبك...


تخرع مشعل من تهديدهم يعني اهو مو بس ما يعرف شنو هي المفاجئة الا لازم تعجبة بعد...


مشعل: اوه بصراحه حمستوني حيل عشان اعرف شنو اهي....


شاف نوف بطرف عينة وسألها من بين خواتها...


مشعل: كان عندج خبر بهالمفاجئة من قبل...


هزت نوف راسها نافية ورد سألها مرة ثانية...


مشعل: زين انتي عندج فكرة عنها؟..


هزت نوف راسها ايجابيا وهممت... ابتسم مشعل ورد سألها لثالث مرة..


مشعل: انتي شفتيها...


ردت عليه نوف بصوت خفيف..


نوف: لا... بس اتوقع انها راح تعجبك...


كان مشعل عند الباب اللي يودي للحوش... دخل وصك الباب وراح لهم وقال لهم...


مشعل: بما ان نوف قالت انها راح تعجبني فأكيد انها راح تعجبني...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 9:33 am

اندهش الجميع من اسلوب مشعل اتجاه نوف حتى نوف نفسها استغربت من رده
مشعل... مشى مشعل معاهم كانوا يتجهون للغرفة اللي جهزوها لمشعل واهم
ماشيين شافتهم نوف يتوجهون لغرفة ابوها بالبداية استنكرت السالفة بس لما
ابتسام وقفت عند الباب وقالت...


ابتسام: اتمنى انها تعجبك...


فتحت ابتسام الغرفة و دخل مشعل وفرح لما شافها وقال لأبتسام..


مشعل: واو... الغرفة حلوة يعطيج العافية...


كانت نوف بحاله صدمه ما توقعت ان خواتها يسوون جذي... هذي غرفتة ابوها...
دخلت نوف الغرفة وشافتها حست نوف بغصة اول ما دخلت للغرفة وما عرفت تتحكم
بدموعها اللي نزلت غصب عنها وقالت بصوت حزين فية تأنيب لخوتها...


نوف: ليش؟... ليش غرفة ابوي؟...


عبير: الله يهديج يا نوف شفيها يعني لو عطيناه هالغرفة؟...


ابتسام: الغرفة وسيعه ولها حمام ولها باب خارجي يطل على الحوش وباب داخل البيت يعني هذي احسن غرفة في البيت...


استنكرت نوف كلام خواتها وصارخت على ابتسام بعصبية والدموع تصارع جفونها...


نوف: بس هذي غرفة ابوي.... هذي الغرفة اللي ابوي عاش فيها اخر لحظاته... اشلون تسمحون لنفسكم انكم تعطونها له...


حس مشعل ان نوف استصغرتة بهالكلمة... وعصب على نوف وتضايق من اسلوبها...


غدير: بس يا نوف احنا لمتى بنقفل الباب عليها.... مو معناته ان ابوي مات يعني ما نقدر نكمل حياتنا...


سارة: انتي متى بتعقلين وتفكرين بعقلج مو بمشاعرج... اي نعم انها كانت
غرفة ابوي وان ابوي التقط انفاسة الاخيرة بهالغرفة واننا لما كنا نجهزها
لمشعل قعدنا نبجي بجي... بس هذا ما يمنع اننا نكمل حياتنا...


نوف باصرار: لأ... إلا غرفة ابوي... يكفي انك اخذت كل شي كان ابوي يملكة
شتبي تاخذ اكثر... ليش نسيتوا ابوي بهالسرعه شلون تقدرون تقولونها... كلمة
ابوي مات وبنكمل حياتنا... حياتنا ماتت بنفس اليوم اللي مات فية ابوي...
انتوا ليش نسيتوا ابوي بهالسرعه ليش؟...


عصب مشعل من رد نوف ورد عليها بعصبية..


مشعل: نووف... خلاص اذا تبين تعيشين نفسج بالماضي والذكريات فهذا شي بخصج
لكن لا تسحبين احد معاج لهدوامة... فعلا في شي مات معانا لما توفى العم
ناصر اللي اهو احساس الاب وحنانه وعطفة ومحد يقدر يعطينا الحنان اللي
عطانا اياه العم ناصر... بس الاكيد ان حياتنا بتستمر سواء معاه و بدونه...


لف مشعل وجهه وشاف ابتسام وقالها بصوت هادئ...


مشعل: شكرا على المفاجأة... بصراحه عجبتني...


شافت نوف مشعل بدهشة يعنى اهو بينام بالغرفه وبياخذها له...


مشعل: بس انا ما اقدر اقبلها... على الاقل مو الحين... انتوا توكم ما تعودتم على وجودي...


ابتسام: مشعل عسى السبب نوف؟... ترى...


مشعل مقاطع: هه... لا اكيد مو نوف.... البيت بيتي واقدر اختار الغرفة اللي
تعجبني واقعد فيها من غير ما اخذ اذن احد وخصوصا اذن من نوف...


عصبت نوف من كلام مشعل وكمل مشعل كلامه...


مشعل: على العموم انا بعطيكم راحتكم بالبيت وما ابيكم تتضايقون من وجودي...


غدير: من صجك مشعل... انت الاخوا اللي ابوي ما جابة...


عبير: والله يا مشعل انا احمد ربي واشكرة لوجودك معانا...


ابتسام: مشعل انت اخونا كلن وتاج راسنا تكفي وقفتك معانا...


ابتسم مشعل لكلام بنات عمة لكنه تضايق لما قالت ابتسام انه اخوهم كلهم...


مشعل: اي نعم انا اخوك وما ابي اكون غير جذي... بس انا ابي اكون اخوكم انتوا... مو اخو لنوف...


انصدمت نوف من كلام مشعل شلون يرفضها كأخت تضايقت نوف وقالت...


نوف: وانا يشرفني اني ما اكون اختك...


مشت نوف وطلعت دارها وصكت الباب بقوه وحذفت نفسها على السرير وغطت وجهها بالوساده وبجت بحرقة ...


نوف: الحيوان الحقير... اشلون ياخذ دار ابوي ويقول انه ما يبي يصير
اخوي... انا اصلا ما ابي اعتبرة مثل اخوي انا ما اواطنه شلون يبيني اعتبره
مثل اخوي ...


قعدت نوف تقول هالكلمات وترددها من غير تفكير إلا ان غفت عينها ونامت...


اما مشعل طلع من الغرفة وراح الديوان ورن تلفونه وكان رفيجه حمد...


حمد: قوه مشعل شلونك؟...


مشعل بتعب: بخير...


حمد: اوف... ليش صوتك جذي؟..


مشعل: حمد شتبي؟.. ترى مو فاضيلك...


حمد: هذا جزاتي لاني قاعد اشوف شغلك...


مشعل: وانت بتذلني على هالشي؟...


حمد: لا خلاص... بغيت اقولك انا خلصت كل شي انت بس قول جيبة وانا اجيبه معاي على اول طيارة...


مشعل: مشكور وما قصرت... بس يا ليت تخلي جيته بعد اسبوع...


حمد: اسبوع؟... ليش؟... في شي؟...


مشعل: لا بس شوية مشاكل...


حمد: مشاكل؟..


مشعل: انت ليش تردد الكلام اللي اقوله؟... اي مشاكل عائلية...


حمد: عائلية؟...


مشعل بعصبية: حمد... انت بالع مسجل...


حمد: لا بس صدمتني لما قلت مشاكل عائلية... هههه.... عشنا وشفنا...مشعل
اللي كان مقطوع من شجره... اللي حتى ابوه ما كان يبيه صارت له عائلة ويحل
مشاكلها....هههه...


مشعل: اقول حمد انت رفيجي من كم سنه...


حمد: تقريبا من 11 سنه... ليش؟...


مشعل: لا بس بغيت اعرف اذا اقدر اغدر بهال11 سنة واذبحك...


حمد: لا ما تقدر إلا بعد ما تكمل 15 سنه وبعدها سوي اللي تبيه...


مشعل: وانا شنو اللي يصبرني 4 سنين؟...


حمد: ليش نوف مو عندك؟..


مشعل: حمد ترى مو وقته هالكلام...


حمد: ليش؟... لا تقول انكم تخانقتوا مره ثانيه؟...


مشعل: وثالثة ورابعه وخامسة وانت طالع...


حمد: ههه الله يكون بعونك.... خلاص بما انك بتدفع مصاريف السفرة فما عندي مانع اقعد اسبوع على حسابك....


مشعل: عاد لا تاخذ راحتك....


حمد بخباثة: افا عليك لا توصي حريص....


مشعل: انا غلطان كان المفروض اخلي سالم يروح بدالك...


حمد: شدعوه سالم احسن مني؟...


مشعل: وانت الضاج إلا بيطلع مثلك... انا ما ادري ليش مرافجكم...


حمد: اقول الاكل وصل يلا مع السلامه...


مشعل: بالعافيه...


صك مشعل التلفون وفرك عينه بقوه وزفر بتعب.. حذف نفسه على الارض وفرد جسمه وغمض عينه وبدأ يغفى إلا تجيه ابتسام....


ابتسام: مشعل؟... ممكن ادخل؟...


استعدل مشعل وفرك عينه اللي صارت تحرقة من التعب...


مشعل: اي تعالي...


دخلت ابتسام وقعدت جدام مشعل وقالت له..


.................................................. ...................




ترى يدي اتكسرت
cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت أغسطس 01, 2009 10:01 am






ابتسام: مشعل... بغيت اتكلم معاك عن حالت امي الصحيه...
مشعل: تكلمي...
ابتسام: مشعل... حالت امي خطيره... تحتاج انها تسافر بره للعلاج...
مشعل: شنو؟...
ابتسام: هذا كان كلام الدكتوره... مشعل انا ما اعرف شسوي....
فرك مشعل راسه بقوه وكأنه يبي يستوعب الكلام اللي قالته ابتسام....
مشعل بتعب: متى قالت لج هالكلام؟...
ابتسام: امس... مشعل ادري اننا تعبناك معانا بس موضوع امي ضروري وما يقدر يتأجل...
مشعل: انا شوي واروح للمستشفى واشوفها... واستفسر من الدكتوره كل شي وصدقيني انا ما راح اخلي مرت عمي... راح اهتم فيها...
ابتسمت ابتسام وقالت حق مشعل واهي عند الباب...
ابتسام: الله يعطيك القوة... وعسانا ما ننحرم منك...
مشعل بتنهد: اااااميــــــــــــــــــــــــــــن....

رجع مشعل راسة وحس بثقل وهم كبير... كان وده يحط راسة وينام بس موضوع مرت
عمه ضايقة وما عرف يرتاح ولا حتى ياخذ راحتة... قام مشعل بسرعه وركب
سيارته وراح للمستشفى... توجه مشعل لمكتب الدكتوره وتكلم معاها....


الدكتوره: بصراحه يا اخ مشعل انا مراح اقص عليك حالتها خطيره ويستحسن انكم تبدأون بمعالجتها فورا...


مشعل: اي مو مشكله اهو العلاج متوفر بالكويت...


الدكتوره: للأسف لأ... انا ممكن اقترح لك مستشفى كبيره بالندن... نجحاتها معروفه ومتخصصه بهالمرض...


مشعل: اي والله جان زين... انا بودي ان المستشفى تتعامل مع المستشفى اللي
بالندن مباشرة... يعني تبدأون بأرسال البيانات والتشخيصات وخلوهم يحددون
لنا موعد...


الدكتوره: وهذا اقل شي اقدر اسويه لكم... بس انت حدد لنا موعد السفره واحنا نحدد لك الموعد...


مشعل: اقرب موعد ممكن تلاقينه...


الدكتوره: اي بس انت محتاج تاخذ موافقة المريضه...


مشعل: انا ولدها وانا المسؤل عن حالتها الصحية... واعتقد ان الوالده ماراح يضايقها قراري...


الدكتوره: مو مشكله بس احنا نحتاج لتوقيعك وتوقيها لبعض الاوراق...


مشعل: خلاص... انا بروح لها واكلمها عن موضوع العمليه....


طلع مشعل من مكتب الدكتورة وتوجه لغرفة مرت عمه والتعب بدى يسيطر على مشعل...فرك مشعل عينه ودخل للغرفة ولقى ناصر كان يكلم عمتة...


ناصر: لا... ان شاء الله تقومين بالسلامه وما عليج من احد انتي توج شباب...


الام: والله يا ناصر انا احس اني انعميت ومو قادره اشوف شي من بعد وفاة الغالي...


مشعل: الله يهديج يا مرت عمي هذا واهو معتمد عليج واذكر يوم ما قلت له
شلون تسافر وتخلي بناتك لحالهم بالبيت كان يقول خليت عندهم اللي احرص مني
عليهم... وسأته منو بيكون احرص عليهم منك.. اذكر انه قال اسمج وقاله بصوت
ثقيل يدل على عضمة صاحب الاسم...


الام: ايه اذكر انه كان يقولي ان تربيتي لبناتي بعشر رجال... والله اني اشكر ربي واحمده على ان ناصر وصاك علينا...


ابتسم مشعل وقعد على الكرسي بتعب ولاحظ ناصر تعبه بس حاول انه ما اهتم له وقال لمرت عمه...


ام ابتسام: هذا مشعل يا ناصر اللي كنت اقولك عنه...


ناصر: اي اعرفه... شفته بدبي...


ام ابتسام: صج والله؟..


ناصر: اي... بس بصراحه انتي كنتي مطيرته حيل خليتيني احس ان مشعل هذا بطل
خارق وان يتحدى الصعاب... والله لو اني ما كنت شفته كنت صدقتج...


فهم مشعل ان ناصر يبي يستهزء فيه ويستصغره... فرد عليه بكل برود اعصاب...


مشعل: لا انا انسان عادي مثلي مثلك... مافي شي يختلف غير نسبة ذكائي اعلى من نسبة ذكائك...


ابتسم مشعل بخبث وضحكت ام ابتسام على رد مشعل وقالت لهم...


ام ابتسام: هههه الله يقطع ابليسك يا مشعل لا تحامر ناصر...


ناصر: اي قوليله ترى احسن له يبتعد...


مشعل: ما عليه هالمرة هذي ابتعد انت انا عندي موضوع مهم بتكلم فيه مع مرت عمي ...


ناصر: اذا الموضوع يخص مرت عمي فاليش الخصوصيه؟...


مشعل: ما عليه... كلام كبار...


فهم ناصر ان مشعل قاعد يستصغرة فرد عليه بضيق...


ناصر: تراني فاهم للي بتوصله...


ام ابتسام: استهدوا بالله اشفيكم؟... مشعل اذا في شي قوله جدام ناصر ترى ناصر تربيتي وحسبة ولدي....


مشعل: على راحتج... بس انا خايف لا يكون ناصر انسان حساس ويتضايق من الكلام اللي بقوله ولا يمكن يبجي...


ناصر: ليش انت شبتقول؟...


مشعل: بتكلم عن حاله مرت عمي الصحيه...


ناصر: وبعدين؟...


تجاهل مشعل وجود ناصر وتكلم مع مرت عمه...


مشعل: حالتج الصحيه ما تسمح انج تقعدين اكثر وانتي بهالحاله... انتي تحتاجين لعمليه...


تضايقت ام ابتسام من الكلام اللي قاله مشعل وردت علية بخوف....


ام ابتسام: يعني انا اعاني من مرض... انا توقعت انه اللي فيني شويه تعب وارهاق...


مشعل: انا ما اعرف شقولج بس كل اللي اقدر اقوله انج تحتاجين العلاج باسرع وقت... ومو بس جذي انتي راح تضطرين تروحين للعلاج ...


ام ابتسام: اروح للعلاج؟... ليش العلاج وينه؟...


مشعل: بالندن... بس لا تخافين هناك موجوده احسن المستشفيات واحسن الدكاترة المختصين بمثل حالتج....


شاف ناصر خالت وقالها مطمئن...


ناصر: لا تتضايقين من شي... انا بتولى مصاريف العلاج...


مشعل: هههه كان غيرك اشطر... انا توليت كل شي...


لف مشعل وجهه وشاف ومرت عمه وقالها واهو ناوي ينهي الكلام...


مشعل: انا طلبت من الدكتوره تحدد لج موعد مع احسن مستشفى بالندن وطلبت منها انها تخليها بأقرب وقت ممكن...


وقف مشعل عشان يطلع من الغرفه لانه فعلا مو قادر يستحمل اكثر التعب
سيطرعلية... وقف وحس بتقل بجسمه وحاول انه يفرد ظهره ومشى بتثاقل...


ام ابتسام: لحظه يا مشعل... انا مراح اقدر اروح للندن بهالوقت... مو قبل ما يخلص حداد ناصر...


مشعل: بس يا مرت عمي...


ام ابتسام مقاطعه: هذا كل اللي عندي... انا عشت مع ناصر اكثر من 35 سنه... على الاقل خلوني الى ان يخلص حداده...


ناصر: يا عمتي الله يهديج انتي الحين بحاله ما تسمح لج انج تتظرين...


مشعل: وانتي ببدايه المرض يعني العلاج مراح ياخذ وقت مثل ما انتي متصوره..


ناصر: واعتقد انج لو اهملتي نفسج اكثر راح تتعبين زياده وياخذ العلاج معاج سنين...


شاف مشعل ناصر وحس انهم اول مرة يتفقون على شي ونفس الشي بالنسبه لناصر شاف مشعل وحس بنفس الشعور اللي حسه مشعل...


ام ابتسام بعناد: انا مراح اطلع من بيتي الا لما يخلص حداد ناصر وهذا اللي عندي...


مشعل: بس..


ام ابتسام: مشعل لا تحاول... قالت لي الدكتوره اني اقدر ارد لبيتي باجر.. واتمنى انك انت اللي توديني له...


ناصر: يا عمه حالتج ما تسمح...


ام ابتسام: بس يا ناصر انا قلت اللي عندي..


تنهد مشعل بتعب ورد عليها باستسلام...


مشعل: خلاص على راحتج...


طلع مشعل من الغرفة بتعب وسحب نفسه لسيارته واول ما ركب سند راسه على
المقود زفر بقوه حس ان راسه ثقيله مو قادر يرفعا... سمع مشعل طق خفيف على
زجاج السيارة لف وجهه الا يطلع ناصر... تضايق مشعل لما شافه وفتح الجامه...


ناصر: كان واضح عليك التعب...


مشعل: انت شتبي الحين...


فتح ناصر باب السياره و دز مشعل وقاله...


ناصر: روح وراك خلني اسوق...


مشعل: شتبي؟..


ناصر: انا مستحيل اخليك نسوق وانت بهالحاله...


مشعل انا ما طلبت منك...


ناصر: اصلا ما يحتاج.. لو ان الموضوع بأيدي كنت خليتك تروح وانت بالعن من هالحاله.. بس بنات عمي يعتمدون عليك...


استغرب مشعل من اسلوب ناصر وقاله بعصبية...


مشعل: اقول اطلع من السياره لا والله...


دز ناصر مشعل بقوه وقاله واهو يزفه...


ناصر: حتى تهديدك ما يخوف.. وصوتك يالله يطلع... اشلون تبي تساعد بنات عمي ناصر ونت ما تقدر تساعد نفسك..


مشعل: انا اقدر اتدبر اموري...


ناصر: صدقني اذا فكرت انك توقف جدام اخوان العم ناصر لحالك فانت غلطان...


مشعل بتعب: اخ منك انت شكلي انا بحتاج مساعدتهم عشان اتخلص منك...


ناصر: بلا تحلطم واقعد عدل...


لف مشعل جسمه وقعد بالكرسي الثاني اما ناصر اهو اللي قعد بمكان السايق...


مشعل: مو لاني خليتك تسوق معناتها اني احبك...


ناصر: ادري... ونفس الشي لك... مو لاني ساعدتك معناتها اني احبك..


مشعل: يعني احنا فاهمين بعض...


ناصر: بالضبط...


مشعل بتعب: الله يستر الى ان نرجع البيت...


حرك ناصر السياره وتوجه للبيت اما مشعل رد راسه لورى وغمض عينه عشان يحاول يسترخي....











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضحكتي ماركه
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 114
نقاط عضويتك : 173
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
المزاج : رااااايـــــ حدي ـــقه

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الخميس أغسطس 27, 2009 6:23 pm

شكلها مرره جنان خليها بعد رمضان أقرأها على رواقه


م[size=24]ا قصرت يأمير الجليد

الله يعطيك العافيهاريغاتو غوزايمس[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميرة الجليد
عضو مثابر
عضو مثابر
avatar

انثى عدد المساهمات : 124
نقاط عضويتك : 183
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 29/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الجمعة أغسطس 28, 2009 3:39 pm

يسلموووو ياالملكه الهادئه على مرورك العطر
تحياتيـــــ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغلا كلمهـ
عضو جديد بالمنتدى
عضو جديد بالمنتدى


ذكر عدد المساهمات : 25
نقاط عضويتك : 33
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/11/2009
المزاج : الى حضن امي يحن فؤادي

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   السبت نوفمبر 21, 2009 12:08 pm

قصه مره خيال تسلم ختو

على القصه


الغلا كلمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعادة الملك
مشرف منتدى اللعب والمرح
مشرف منتدى اللعب والمرح
avatar

ذكر عدد المساهمات : 916
نقاط عضويتك : 1153
السٌّمعَة : 13
تاريخ التسجيل : 12/11/2009
العمر : 20
الموقع : Taif
العمل/الترفيه : photography
المزاج : Top ^^

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الخميس مارس 04, 2010 3:49 am

.. يسلمووووووووووووووووووووووو ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
FrfØóÖšħăĥ
الإداره
الإداره
avatar

انثى عدد المساهمات : 959
نقاط عضويتك : 1170
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 29/07/2009
العمر : 25
الموقع : مكة اممممم الوناسة والتتكة ^_^
العمل/الترفيه : احلى من الانمي مااظن لين اكتشف هه
المزاج : راااااااااااااااااااااااااااااااايقه

مُساهمةموضوع: رد: نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*   الأحد نوفمبر 07, 2010 1:31 pm

يعطيكي الف عافية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نوف ومشعل >>> قصه رومانسية اجتماعيه يعني خوقق تجنن *اقروها*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~عيـش حيـــاتك وناسه~ :: «♥« الـملـتـقــى الأدبـــي »♥» :: منتدى الروايات والقصص الواقعيه :: ♥قســـــم الروايـــات ♥-
انتقل الى: